Loader

بيان المركز حول الأحداث الإرهابية الاخيرة في أفغانستان

باسمه تعالی
وَ لَا تَحْسَبنَ‏ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّلِمُون

مرة أخرى أمتدت اليد الإرهابية الآثمة لداعش لتطال قبل أيام في كابل و في منطقة خان آباد في محافظة قندوز بيتا من بيوت الله وتقتل وتجرح مئات الأبرياء الذين تجمعوا للصلاة والعبادة.
لقد قلنا سابقا ونكرر الآن بصراحة ان هذا الفكر المتطرف الذي يدعو له داعش تحت مسمى الشعارات الاسلامية لا علاقة له بالقرآن والثقافة الإسلامية. وتعتبر أعمال العنف هذه المعادية للإنسانية من أوضح مصاديق الظلم، ويصرح القرآن الكريم بأن الظالمين لا يفلحون.
لم يذق الشعب الافغاني طعم الأمن والاستقرار منذ سنين، وعانى من لوعة فقد اعزته جراء العمليات الإرهابية المختلفة وضاعت فرص كبيرة للدفاع عن حق هذا الشعب المظلوم ولم نشهد للأسف ردود فعل جادة من المنظمات الدولية والحقوقية والمنظمات المستقلة التي تدعي الدفاع عن المظلومين.
يدين مركز الثقافة الإسلامية مرة أخرى هذه الجرائم المروعة ويقدم تعازيه في استشهاد هؤلاء الإخوة والأخوات لأسرهم الكريمة ولشعب أفغانستان المضطهد ولكل أحرار العالم. نسأل الله الشفاء العاجل للجرحى والصبر للأسر الثكلى. ويحث جميع المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان على اتخاذ الإجراءات اللازمة.

مرکز الثقافة الاسلامية في فرانكفورت

No Comments

Post A Comment